أنواع الأحجار الكريمة

حجر المرجان

يعد حجر المرجان من الأحجار الكريمة المميزة و من ضمن الأحجار التي تم ذكرها في القرءان مما يجعلنا نستنتج و بكل تأكيد أنه إحدى الأحجار الثمينة و النفيسة، إضافة إلي ذلك يندرج حجر المرجان إلي فئة الأحجار العضوية حيث يرجع أصل تكوينه إلي الشعاب المرجانية التي تقع أسفل سطح البحر. يتواجد حجر المرجان بعدة ألوان متنوعة تشمل الأبيض و الأحمر و الأسود حتى الأزرق و البني، بينما يعد اللون الأحمر هو الأكثر شيوعاً و إنتشاراً. يتم إستخدامه على نطاق واسع في صناعة المجوهرات و الحلى و الأكسسوارات مع الإشارة إلي أنه لا يصلح إستخدام أي نوع من المرجان ليتم الأعتماد عليه في اللصناعة بسبب وجود معايير خاصة لذلك و أنواع محددة و معروفة من المتاح إستغلالها.

يتكون حجر المرجان في المياة الدافئة من هياكل الحيوانات البحرية التي تعيش بجوار بعضها فيما يطلق عليه مجتمع مثل مستعمرة تنمو و تتفرع بنمط محدد كمجتمعنا نحن. عند التأمل في هذا النظام نجد أنه يحمل بعض المعنى و الحكمة تتمثل في الوصول إلي حالة أفضل من مجرد البقايا و التقدم في المستقبل، بينما و على نفس الصعيد يمثل نمو الأفرع المطرد القدرة على التكيف و التوسع رغم الصعوبات.

خصائص حجر المرجان

حجر المرجان

حجر المرجان الطبيعي

يوجد نوعين رئيسيين من حجر المرجان يمكن إيجادها في البحر الأبيض المتوسط و سواحل أستراليا و جنوب المحيط الهاديء، إضافة إلي أنه يتواجد في سواحل اليابان و أفريقياً. يتشابه حجر المرجان مع حجر اللؤلؤ كيميائياً و يعرف بأنه يمكن أن ينمو ليصل طوله حتى 40 سنتيمتر، مع أفرع سمكها يقدر 4 سنتيمتر و تبلغ صلادته 3.5 على مقياس موس. يتم تلميع و تهيئة حجر المرجان قبل عرضه في المتاجر و إستخدامه في صناعة المجوهرات، يتكون المرجان في الواقع من حيوانات تدعى “بوليبات”. المرجان يتكون من الهياكل العظمية المتراكمه من هذه “البوليبات” و تجدر الإشارة هنا أن أندر أنواع المرجان و أكثرها قيمة تسمى بالمرجان الدموي.

أما بخصوص المسمى ذاته “المرجان” فيمكننا القول أنه توجد كلمة للمرجان في لغات عديدة، معظمها يكون بمعنى “حجر صغير”.

المرجان الأحمر

صورة المرجان الأحمر بديع المظهر

نصائح

مجوهرات حجر المرجان

سلسلة “عقد” من حجر المرجان

لا ينصح بإرتداء حجر المرجان و إستخدام مستحضرات التجميل في الوقت ذاته مثل العطور الحمضية، إلي جانب ذلك عندما تقوم بإرتداء حلى أو مجوهرات مزينة بهذا الحجر حاول تجنب الأضواء الباهرة و اللامعة لذلك ينصح بوضعه داخل لفافه من القماش أو أي شيء معتم لحفظة و ليكون على حالة جيدة لأطول فترة ممكنة. يتأثر أيضاً المرجان عند التعرض لأي عنصر كيميائي بشكل مؤكد و مباشر، لذلك ينصح بوضعه في صندوق للحفظ و لضمان عدم تأثره بإحدى العناصر الكيميائية مثل العطور كما أوردنا.

في حالة ما إذا كان بحوذتك هذا الحجر و أردت أن تعيد إليه رونقه بإمكانك أن تقوم بتسليمه لإحدى المتاجر المتخصصة بتنظيف و تهيئة الأحجار الكريمة حتى يقومون بتلك العملية، أما إذا أردت أن تقوم بذلك بنفسك توجد طريقتين إستناداً إلي الطريقة الأولى و المتبعة قديماً يمكنك إحضار إحدى المواد الدهنية ووضعها على المرجان لتلاحظ النتيجة بشكل مباشر حيث يقوم بإعادة اللون الأحمر له و يجعله أكثر جودة مما يكسبه مظهر جديد و أفضل. أما الطريقة المتبعة حديثاً فتتم من خلال إضافة حمض بروكسيد الهيدروجين إليه ليعيد إليه رونقه و مظهرة البديع.

حجر المرجان و الأساطير

كان من المعتاد إستخدام المرجان كمجوهرات في فترة ما قبل الميلاد حيث تم إيجادة في مقابر السلت و كان يعد رمزاً للثروة في الصين، إستخدمه أيضاً الدالاي لاما في التبت و لا يزالون حتى هذا اليوم. تجدر الإشارة إلي أن حجر المرجان يعد من الكنوز السبعة في البوذية.

في الأساطير القديمة كان يقال عن هذا الحجر أنه على علاقة بقصة الغول. عندما قام الغول بإعطاء ميدوسا بعضاً من دمائها أفلتت قطرات و سقطط في البحر ثم أصبحت هذا المرجان الأحمر المدهش الذي نراه في المجوهرات.

يوجد المزيد عن تلك الأسطورة أكثر مما تعتقد.

ميدوسا كانت يوماً جميلة لكن أثينا حولها إلي كائن بشع حقود و يمتليء بالغيرة. و نتيجة لوجود ثعابين بدلاً من شعرها، ميدوسا كانت على قدرة بتحويل الشخص الذي ينظر إليها إلي حجر. لاحقاً بعد موتها دمائها شكلت كريستالاً جميلاً ذا قدرات شفائية، جميلاً مثلما كانت قبل أن تتحول إلي هذا الكائن.

في هذه الأسطورة القديمة يمثل حجر المرجان الجمال من البشاعة و القدرة على التحول و الوصول في النهاية إلي السعادة.

أصل حجر المرجان

صورة لموطن حجر المرجان – الإعشاب المرجانية أسفل سطح البحر

يقال أن المرجان على رغبة أن يخبرنا أن ننظر لنفسنا إلي المرأة، إذا لاحظنا أي بشاعة داخلية في أنفسنا فليس من الضروري أن تستمر حيث يإمكانك أن تقضي على تلك المشاعر و الرغبات السيئة و التحول إلي السلام و الإستقرار. إحدى الأساطير الشيقة الأخرى عن هذا الحجر تقول أن المريخ يتكون من مرجان و ذلك بسبب لونه.

إحدى الإستخدامات الشائعة لحجر المرجان أنه كان يستخدم كتميمة و قلادة خاصة المرجان الأحمر حيث يمثل كفاح المرأة مع عدم الخصوبة. نضيف من المعتقد أنه يحتوي على خصائص مميزة و مفيدة بالنسبة للحدائق، فقط أحضر بعضاً من حجر المرجان و إضفه إلي التربة حتى تضفي لمسة خاصة و طابعاً بحرياً فريداً.

Save