أنواع الأحجار الكريمة

حجر الفلورايت – الخصائص والتركيب والألوان بالصور

يعد حجر الفلورايت الذي يطلق عليه أيضاً مسمى حجر الفلورسبار من الأحجار شبة الكريمة التي تستخدم على نطاق محدود في صناعة المجوهرات خاصة القلائد والسلاسل، كما يعد من الأحجار التي تستخدم على نحو كبير في الصناعة. أشتقت كلمة فلورايت من الكلمة اللاتينية القديمة “فلوير” التي تعني تدفق أو مرونة. يتكون حجر الفلورايت من الكالسيوم والفلورين وصيغته الكيميائية هي “CaF2” ويتبع مجموعة الهاليد المعدنية، كما أن الحجر يتبلور على هيئة تكافؤ متساوي القياس، وعلى الرغم من ذلك فإن الأسطح السطحية والأشكال متساوية القياس الأكثر تعقيداً من النادر حدوثها.

يستخدم حجر الفلورايت في الصناعات الكيميائية والمعدنية وفي صناعة السيراميك عندما تكون درجة نقائه بين “85% إلى 96%”، كما يساعد على تحسين تدفق الصهارة وفي صناعة أنواع محددة من الزجاج والطلاء. وعلى الرغم من إستخدامات الحجر في مجال الصناعة على مجال واسع، إلا أن أحجار الفلورايت المستخرجة التي تتميز بشكل ومظهر مميز تستخدم في صناعة المجوهرات والحلي. يتواجد حجر الفلورايت بعدد كبير من الألوان التي يمكن رؤيتها بجانب الألوان التي لا يمكن للعين البشرية رؤيتها “فوق البنفسجية”، كما أن أعلى درجات الفلورايت نقائاً التي تزيد عن 97% تستخدم في صناعة حمض الهيدروفلوريك الذي يستخدم في صناعة عدسات الميكروسكوبات والتيليسكوبات.

حجر الفلورايت

شكل حجر الفلورايت

 

ويرجع السبب وراء عدم إستخدام حجر الفلورايت في صناعة المشغولات الذهبية والفضية المزينة بالأحجار الكريمة على نطاق كبير إلى إنخفاض درجة صلادته، حيث أنها تقدر 4 على مقياس موس للصلادة وهو الأمر الذي قد يتسبب في حدوث خدوش بسهوله عند إحتكاك الحجر بأي شيء حاد. كذلك فإن هذا الأمر يؤثر كذلك على عمر الحجر بحد ذاته، فمن غير المتوقع أن يتم إستخدام الحجر على المدار الطويل في حال تم إرتدائه على نحو منتظم وبنمط روتيني، إلا انه يمكن الحفاظ على الحجر لفترة طويلة ذلك إذا كان الهدف هو إقتنائه والإحتفاظ به وإرتدائه بحرص وتخزينة بالطرق الصحيحة.

عرف الفلورايت في كثير من الحضارات القديمة كحجر قيم يمكن إستخدامه في صناعة المجوهرات، كما أستخدم الفلورايت منذ ألاف السنين في تقليل لزوجة الحديد المنصهر، وقد قال العالم الألماني جريكولا المختص بعلم المعادن والتعدين، أن الفلسبار يتكون في الألمانية على هيئة كلمة من مقطعين هما “النهر المتدفق” و “غير المعدني”.

الوان الفلورايت

الوان حجر الفلورايت

الوان حجر الفلورايت “شكل مجوهرات الفلورايت”

 

ينطوي حجر الفلورايت على خاصية “الوكروماتيك” التي تعني أنه يمكن للون الحجر التأثر بالشوائب المتواجده به، ويتواجد الحجر بالوان عديدة حيث يطلق عليه “أكثر حجر يتواجد بأكبر عدد من الألوان في العالم”. حيث أنه يمكن أن يتواجد بأي لون من الوان الطيف السبعة التي تضم الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والنيلي والبنفسجي ،كذلك بدرجات الألوان المختلفة بينها إضافة إلى الأسود والأبيض وشفاف. أكثر الوان حجر الفلورايت شيوعاً هي اللون البنفسحي والأزرق والأخضر والأصفر والشفاف، بينما الألوان الأقل شيوعاً هي الوردي والأحمر والبني والأسود. كما يتحدد لون الفلورايت بناء على عدة عوامل تشمل نوعية الشوائب المتواجدة في الحجر وتعرضه للإشعاع ووجود فراغات في مراكز الألوان.

مظهر حجر الفلورايت الإرجواني

مظهر حجر الفلورايت الإرجواني المائل إلى الأزرق

في عام 1852، اكتشف العالم جورج جابريل خاصية مميزة في حجر الفلورايت، حيث وجد أنه يمكن أن يقوم بالتوهج باللون الأزرق عندما يتعرض للضوء وهو الأمر الذي لاقى صدى كبير في علم المعادن، لتشتق كلمة ظاهرة الفلوروسينس من كلمة فلورايت، لأنها تحدث في الفلورايت بمناطق محددة بسبب وجود شوائب معينة في التكوين الكريستالي.

يصدر الفلورايت لون أزرق بنفسجي منخفض التردد فوق بنفسجي ومرتفع التردد فوق بنفسجي. كثير من العينات المصنوعة من حجر الفلورايت لا يوجد بها ظاهرة الفلورسنس، حيث أن تلك الظاهرة تتواجد فقط في الأحجار التي يوجد بها عناصر من اليتريوم او اليوروبيوم او الساماريوم أو بعض العناصر الأخرى البديلة عن الكالسيوم في بنية الفلورايت المعدنية.

الخصائص المميزة

حجر الفلورايت الخام

يتبلور الفلورايت على هيئة هيكل مكعبي كما أن حدوث تؤأمة في البلورة من الأمور الشائع حدوثها وهو الأمر الذي يزيد من التعقيد في مظهر البلورات. كذلك فإن للفلورايت أربعة إقسامات تساعد على حدوث شظايا ثمانية. ويتكون حجر الفلورايت في عروق متكونه بسبب حدوث تفاعلات هيدروحرارية، وغالباً يتواجد مع أنواع أخرى من المعادن والشوائب مثل حجر اليشم والدولوميت، بالإضافة إلى الرصاص والفضة والزنك والنحاس. لذلك يوجد حجر الفلورايت في كثير من المناجم حول العالم وهو متوافر إلى حد كبير.

يسهل التعرف على الفلورايت من خلال درجة إنكسارة وصلادته وجاذبيته المحددة ب3.2 التي تعد أعلى من غالبية الأحجار الكريمة وشبة الكريمة الأخرى. من الخصائص المميزة للحجر الوانه الخضراء والبنفسجية والصفراء التي تكون شبه شفافة، وعلى الرغم من ذلك فإن هذا المعيار لا يمكن الإستناد إليه كدليل قاطع على نوع الحجر، حيث أن الوان الحجر تتشابه مع العديد من ألوان الأحجار الكريمة وشبة الكريمة الأخرى.

أترك تعليق