أنواع الأحجار الكريمة

حجر الماس السداسي “لونسداليت” – الألوان والخصائص والتكوين بالصور

يعد حجر الماس السدادسي “لونسداليت” من الأحجار الكريمة النادرة، يتواجد باللون الأصفر المائل إلى البني شبه الشفاف واللون الرمادي، تقدر صلادته بين 7 – 8 درجات على مقياس موس للصلادة وفي بعض الأحيان تتفوق صلادته على صلادة الماس بنسبة تصل حتى 58% أعلى. تصل قدرة تحمل الحجر للضغط حتى 152 GPa مقارنة بالماس الذي يستطيع التحمل حتى 97 GPa فقط، حيث تعد أعلى درجة في المقياس 162 Gpa. ويتكون هذا الحجر في الطبيعة نتيجة لإرتطام النيازك التي تحتوي على الجرافيت في مكوناتها بسطح الأرض، حيث ينتج عن الضغط والحرارة الهائلة تحول الجرافيت إلى الماس محتفظاً ببنية الجرافيت البلورية السداسية.

حجر لونسداليت ابيض

شكل حجر لونسداليت “الماس السداسي” الأبيض

ويسمى حجر الماس السداسي بهذا الاسم بسبب بنيته الكريستاليه السداسية، بينما يطلق عليه أيضاً لقب حجر لونسداليت نسبة إلى العالمة “دام كاثلين لونسدال” في مجال البلورات، التي تخصصت في دراسة البلورات وقامت بعمل بنية مركب “بينزين” العضوي بواسطة أشعة أكس، وقامت أيضاً بالعمل على تطوير طرق لتكوين الماس الصناعي.

خصائص اللونسداليت

الصيغة الكيميائيةC
اللونأصفر مائل إلى البني في الشظايا

رمادي عندما يكون على هيئة كريستال

الصلادة7 حتى 8 موس
البنية البلوريةسداسي
الجاذبية النوعية3.2 حتى 3.3
الشفافيةشبه شفاف
التكوينالضغط أو الصعق أو الحرارة المرتفعة
معامل الإنكسار2.40 حتى 2.41

يقدر معامل الإنكسار بين 2.40 إلى 2.41 بينما جاذبيته النوعية بين 3.2 إلى 3.3. وعلى الرغم أن بعض الأنواع تفوق صلادتها صلادة الماس، إلا أنه غالبية تلك الأحجار تكون صلادتها مقاربة إلى 7 درجات على مقياس موس، حيث يستند ذلك إلى الشوائب الموجودة في الحجر والظروف التي أدت إلى تكوينه.

أحجار لونسداليت طبيعية

شكل أحجار لونسداليت طبيعية

تعد بنية اللونسداليت مشابهة إلى حد كبير لبنيه الماس مثل تشابه الانظمة البلورية المغلقة. حيث تعد بنيه الالماس مكونه من حلقات متداخله من ستة ذرات من الكربون متمثله في ما يسمى “دايموندويدس”، بينما في الماس السداسي تتمثل في ما يسمى “ورتزويدس”. في الماس تكون ترابطات الكربون مع الكربون داخل طبقة من الحلقات بينها في تشكل متداخل، مما يؤدي لتساوي الاتجاهات الاربعة المكعبية، بينما في اللونسداليت تكون الترابطات بين الطبقات على هيئة تشكل كسوفي يحدد محور التماثل السداسي.

يحتوي اللونسداليت على بلورات سداسية مطابقة للتراص المكعبي، حيث يعتقد ان الحجر هو عبارة عن الماس لكن تراصه مختلف عنه لذلك يبدو بمظهر مختلف. قام علماء جيولوجيا بعمل تجارب في تكوين اللونسداليت بواسطة تشتيت اشعة اكس وقاموا بالعثور على أدله تثبت أن اللونسداليت النقي يمكن أن يتكون نتيجة لحدوث ضغط مرتفع مثل الذي يحدث عند اصطدام النيازك.

أحجار الماس السداسي لونسداليت - أحجام

شكل أحجار الماس السداسي “لونسداليت” مختلفة الأحجام

تكوين حجر الماس السداسي

تم العثور على الماس السداسي “لونسداليت” في العديد من مواقع إرتطام الأحجار النيزكية التي يمكن ملاحظة أثرها على سطح الارض مثل خليج ديابلو بالمكسيك حيث توجد فوهة “بارينجر” التي نتجت عن ارتطام نيزك  وتم بها إكتشاف أول حجر من هذا النوع في الطبيعة عام 1966 على هيئة بلورات ميكروسكوبية مصاحبه للألماس، وفوهة بوبياجي. يمكن كذلك ان يتكون الحجر في الطبيعة في مكامن الالماس الغرينية كما يمكن صنع هذا الحجر في المختبر، حيث تم إبتكار طريقة لتكوينه عام 1966 من خلال تعريض الجرافيت لحرارة وضغط مرتفع بواسطة المتفجرات أو الضغط الساكن. كما يمكن صنعه بواسطة ترسيب الأبخرة الكيميائية وتحليل البوليمر حرارياً بتعريضه لدرجة حرارة 1000 درجة مئوية.

حجر لونسداليت "الماس السداسي"

شكل توضيحي حجر لونسداليت “الماس السداسي”

يستخدم حجر لونسداليت في صناعة المجوهرات على نحو محدود لندرته وإنخفاض الإقبال عليه، حيث لا يعد من الأحجار ذائعة الصيت مثل الماس والياقوت والزفير. على الرغم من ذلك فكثير من المهتمين بإقتناء الأحجار الكريمة والمجوهرات النادرة يقبلون على شراءة، حيث يعد من الأحجار الكريمة النادرة، القوية والمشابهة في تركيبها لحد كبير للالماس.

ملحوظة: الكثير من أحجار الماس السداسي “لونسداليت” المعروضة للبيع تم صنعها مخبرياً ويزعم بأنها طبيعية، لذلك ينصح بتوخي الحرص عند الشراء كما ننصح دوماً بالشراء من متاجر المجوهرات ذات السمعة الطيبة والموثوقة.

التعليق الأول

أترك تعليق