أسئلة و إجابات

كيف يتكون حجر الجمشت

يتكون حجر الجمشت عندما تتفاعل المياه الموجودة على سطح الأرض مع غاز ثاني أكسيد السيليكون وتتسبب في حله. بعد ذلك عندما تتغير الظروف ليحدث تبخر أو ذوبان لهذا المحلول، يترسب ثاني أكسيد السيليكون لتشكيل بلورات الكوارتز. ويعد الجمشت نوع من أنواع الكوارتز التي تأتي بدرجات متفاوتة من اللون الأرجواني.

ولطالما حظى حجر الجمشت على تقدير كبير للغاية على مر العصور نظرًا لجماله الأخاذ وقدرته الهائلة وقوته التي يزعم البعض أنها تساعد على تحفيز وتهدئة وتنشيط العقل والعواطف. وهو حجر متعدد الإستخدامات والأغراض؛ حيث يعتبر تميمة رائعة للاستخدام في الفنون الإبداعية ولا سيما أنواعه ذات درجة اللون القاتمة. وغالبًا ما يُرمز له كحجر مناسب للشعراء والملحنين والمخترعين والرسامين والفنانين. لذا إذا كان لديك صديق تريد أن تهديه حجراً كريماً ذو معنى بأنك تتمنى له التركيز و الإبداع في عمله فيعد حجر الجمشت من الأحجار المناسبه بهذا الشأن، و ترجع أصول هذا المعنى إلي ثقافات الشعوب القديمة التي لا تتعدى بأحسن الأحوال كونها أساطير خيالية.

مظهر حجر الجمشت

مظهر حجر الجمشت بعد تكوينه و تهيئته

ينبثق إسم “الجمشت” من الثقافة اليونانية القديمة وهو يعني “غير مخمور”، وسمي على أساس الاعتقاد بأن هذا الحجر الكريم يساعد على التركيز و بالتالي أنه يمكن أن يقي الناس من الوقوع في حالة “الثمالة”. ويناسب حجر الجمشت مواليد شهر فبراير ويعد الحجر الرسمي لولاية كارولينا الجنوبية. كما يعتبر حجر شبه كريم يستخدم في صناعة المجوهرات و الإكسسوارات على نطاق واسع. وتميل أحجار الجمشت إلى تكوين أشكال منشورية سداسية الجوانب مع أشكال هرمية سداسية أيضًا. ويحصل الحجر على لونه الأرجواني من تواجد شوائب الحديد والعناصر النادرة والإشعاعات التي تؤثر على بنيته. و نود الإشارة هنا إلي معلومة مثيرة أنه في الأعوام الأخيرة، معظم أحجار الجمشت التي إستخدمت في صناعة المجوهرات تم إستخراجها من مناجم تقع في البرازيل، على الرغم من أن إستخراج حجر الجمشت قبل ذلك كان يتم بشكل أساسي في مناجم تقع في جبال الأورال في روسيا. بينما يتم إستخراج الجمشت في أمريكا الشمالية بصفة أساسية من (خليج الرعد ، أونتاريو). جدير بالذكر أيضاً أنه يتم تكوين وصنع أحجار الجمشت الاصطناعية من الكوارتز النقي المشع. وتشتمل الأحجار الكريمة الشبيهه الأخرى التي تتكون من عملية تفاعل المياه السطحية والمعادن ذاتها على أحجار العقيق والأوبال والتي تقوم على ثاني أكسيد السيليكون بالإضافة إلي أحجار الفيروز التي تتكون من المعادن المحتوية على النحاس.

كيف يتكون حجر الجمشت

كيف يتكون حجر الجمشت في الطبيعة

تكوين أحجار الجمشت في الطبيعة

بالنسبة إلى كيفية تكون حجر الجمشت في الطبيعة؛ فمازالت تراود العلماء المتخصصين في علوم الجيولوجيا و الأحجار الكريمة شكوك من هذه الناحية نظرياً إذ ليسوا متفقين بنسبة 100% عن كيفية تكوينه. فعلى الرغم من أن أحجار الجمشت قد تبدو بسيطة في مظهرها الخارجي لكن عند إجراء شق بها يتضح وجود تجويف في داخلها به مجموعة من البلورات الجميلة. بينما أن الإتفاق العلمي العام و السائد يشير إلى أن عملية تكوين أحجار الجمشت مرت بمرحلتين وهما: أولاً تكوين التجويف وثانيًا تكوين البلورات الداخلية.

تعد أحجار الجمشت صخور مجوفة تبطن البلورات جدرانها الداخلية، حيث تبدأ في تشكيل ذلك التجويف داخلها أولاً أثناء عملية تكوينها في الحمم البركانية التي تنشأ قريبة من سطح الأرض. وكنتيجة لذلك، يمكن العثور على أحجار الجمشت في أماكن كثيرة جدًا حول العالم. تعد الخطوة الأولى في عملية التكوين الطبيعية للحجر هي تكوين تجاويف الغاز في الحمم البركانية. حيث يمكن أن تتشكل تجاويف الغاز في هيئة فقاعات في ظل تواجد ثاني أكسيد الكربون و بخار الماء. كما يعتقد بعض العلماء أن تلك التجاويف يمكن أن تتشكل أيضًا من تتدفق حمم اللافا أو الماجما قرب جذور الأشجار أو غيرها من الأشياء القريبة من سطح الأرض. بعد ذلك تتجمد تلك الحمم البركانية تمامًا قبل أن تملأ فراغات الصخور وتقوم بتشكيل تلك التجاويف.

كيف يتكون الجمشت: التجاويف

مظهر تجاويف حجر الجمشت

بعد ذلك تمتلئ التجاويف بسائل يحتوي على كميات صغيرة من عنصر الحديد، مع مرور الوقت يكون هذا السائل بلورات الجمشت.

أما بالنسبة لعملية معالجة أحجار الجمشت الطبيعية؛ فتتعرض أثناء عملية تكوينها إلي أشعة جاما (gamma ray) والأشعة السينية أو إشعاعات إلكترون الكوارتز النقي (البلور الصخري) الذي تم تطعيمه بالشوائب الحديدية. مع ملاحظة أنه عند تعريض الحجر للحرارة، يمكن أن يتسبب ذلك في إلغاء آثار الإشعاع جزئيًا وتصبح أحجار الجمشت صفراء أو حتى خضراء اللون. ويُقال أن الكثير من أحجار السترين أو كيرنجورم أو الكوارتز الأصفر ما هي إلا مجرد أحجار جمشت تعرضت لحرارة مرتفعة.
وتجدر الإشارة إلى أن أحجار الجمشت يمكن أن تتكون في ظل ظروف مختلفة وأنماط متباينة. بعض هذه الأنماط  قد يكون مثالياً و بعضها الأخر على النقيض؛ فأحجار الجمشت التي تكونت في الدروز في الصخور البركانية منشورية قصيرة بينما في أغلب الأحيان قد لا تتطور أوجه المنشور على الإطلاق. ويتكون حجر الجمشت في العديد من المواقع في الصخور النارية والمتحولة العالية (على سبيل المثال، في جبال الألب) مثل القمم على رأس البلورات أو أحجار الكوارتز الدخانية. وعلى الرغم من وجود نماذج عديدة لبلورات الجمشت الممتدة نسبياً، إلا أننا لم نرى ولم نسمع عن أحجار جمشت تأخذ شكل الكوارتز الإبري الذي ينمو بسرعة لأن حدوث ذلك من شأنه إما أن يمنع التأسيس الصحيح لعنصر الحديد في هيكل البللورات أو قد يؤدي إلى تواجد الشوائب التي ستقمع تشكيل مراكز اللون في الحجر.

كيف يتم تكوين أحجار الجمشت صناعياً

يتم تكوين أحجار الجمشت الاصطناعية في المختبرات المعدة لذلك من خلال طريقة تُسمى بطريقة النمو الحراري المائي والتي تجعل البلورات تنمو داخل مكان مخصص ذا ضغط عالي. ويتم صنع و تقليد أحجار الجمشت الطبيعية من أجل توفيرها لنطاق سوقي أكبر و بتكلفة أقل. جدير بالذكر؛ أن كلاً من حجر الجمشت الطبيعي و المقلد أو المصنع يحملان نفس الخصائص الكيميائية والفيزيائية التي يصعب رصد وجود إختلافات بينهما و تمييزهما حتى وفقًا لأحدث إختبارات الأحجار الكريمة المتقدمة (والتي غالبًا ما تكون مرتفعة التكلفة).