أسئلة و إجابات

كيف يتكون حجر اليشم

يتكون حجر اليشم في الطبيعة من خلال مرورة بعدة مراحل جيولوجية و تعرضه لعدد من العوامل و المكونات التي تمثل تكوينه و تؤثر في تحديد لونه و نوعه الناتج، لكن قبل أن نستغرق في شرح حيثيات و مراحل تلك العملية نود أن نعطيكم خلفية تمهيدية عن ذلك الحجر المميز. يعد حجر اليشم من الأحجار الكريمة المميزة التي تتسم بلونها الأخضر الجذاب و يتم إستخدامها في تشكيل أشياء رائعة مثل الأدوات والمجوهرات والأحجار الكريمة وغيرها من الأشياء منذ أكثر من 5000 سنة. ومن الجدير بالذكر، أن اليشم قد استخدم لأول مرة في صناعة رؤوس الفؤوس والأسلحة وأدوات الكشط والدق بسبب صلابته. ونظرًا لأن بعض العينات من اليشم جميلة وتتميز بلون رائع، بدأ الناس في استخدام اليشم في الأحجار الكريمة والحلي والزينة. وعلى الرغم من الاعتقاد الشائع أن لون اليشم يقتصر على اللون الأخضر، إلا أنه يتواجد في مجموعة واسعة من الألوان تضم: الأخضر والأبيض والأرجواني والأصفر والأزرق والأسود والأحمر والبرتقالي والرمادي. حسناً، حان الوقت للتعرف على كيفية تكون حجر اليشم في الطبيعة و المراحل المصاحبة لتلك العملية في السطور التالية كما يلي.

تكون حجر اليشم في الطبيعة

من المعروف أن اليشم من المعادن الجميلة والمرغوب بها حيث تم استخدامه في كلا من الصين وبورما منذ عدة قرون لنحت الخناجر والسكاكين كما استخدم في عمل المجوهرات.

يوجد حجر اليشم في عدة مناطق من العالم تمتد من الأمريكيتين إلى الصين، ويتشكل في المناطق التي يوجد بها “الإندساس”. ولفهم “الإندساس” يجب أولا فهم كينونة الصفائح التكتونية. الصفائح التكتونية عبارة عن نظرية توضح أن سطح الأرض يتكون من سلسلة من الصفائح التي تطفو على الماجما داخل الأرض. وهذا ما يفسر حدوث العديد من الظواهر الطبيعية مثل انفجارات البراكين وحدوث الزلازل أو الشقوق التي تظهر على سطح الأرض والظواهر التي تحدث في مواقع ومرتفعات السلاسل الجبلية.

كيف يتكون حجر اليشم في الطبيعة

كيفية تكون حجر اليشم في الطبيعة

ونظرًا لكون هذه الصفائح تطفو على الماجما، فهي تتحرك وتتصادم مع بعضها البعض. وهذا هو المكان الذي تنشأ فيه مناطق الإندساس كأحد شرائح الصفائح التكتونية والتي تنشأ تحت بعضها البعض. وتنشأ تلك المناطق بسبب تصادم الصفائح مع بعضها. تأخذ الصفائح السفلى الصخور إلى الأعماق حيثما توجد درجات الحرارة والضغط الشديدة، هنالك تتشكل المعادن في نهاية المطاف وتتحول إلى أحجار اليشم. وتعد بيئة الضغط العالي وانخفاض درجة الحرارة النسبي ضروري لتشكيل الأحجار المعروفة بالنفريت أو اليشمك وهما من أنواع حجر اليشم. وتجدر الإشارة إلى أن مقدار إختلاف في كلا النوعين عن بعضهما هو إختلاف كبيرًا. حيث يتكون حجر النفريت بشكل كبير من الألياف المعدنية المتشابكة، في حين يتشكل اليشمك من الكريات المتشابكة.

كما أن حجر النفريت يعد شكلا من أشكال عنصر الأكتينوليت الذي يتكون من المعادن مثل الصوديوم والكالسيوم والتيتانيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والحديد والسليكون والألومنيوم والهيدروجين والأكسجين بالإضافة إلى المياه. ويبدو سطح هذا الحجر زيتي الشكل وناعم الملمس مع وجود بعض التنقيرات فيه. ويتم العثور عليه في كاليفورنيا وكولومبيا البريطانية وتايوان وروسيا وألاسكا ونيوزلندا.

أما بالنسبة لحجر اليشمك؛ فهو أندر من النفريت، وهو معدن بسيط يتكون من الألومنيوم والبيروكسين والكروم والصوديوم والحديد والأكسجين والسيليكون. كما أن حوالي 45% من أحجار اليشم تتكون من الأكسجين. أما عنصر الكروم فهو ما يُضفي على الحجر اللون الأخضر الداكن. و تصل درجة صلابة اليشمك من 6.5 إلى سبعة درجات على مقياس موس؛ مما يجعله أقرب إلى حجر الكوارتز. ويوجد حجر اليشمك في مناطق قليلة في أنحاء العالم، وعادة ما يتم العثور عليه في المناطق المحيطة ببورما وغواتيمالا واليابان وروسيا وكاليفورنيا. وعلى الرغم من ذلك؛ لا تزال بورما المصدر الرئيسي لأحجار اليشمك ذات الجودة العالية.

ولا تقتصر أنواع حجر اليشم على النوعين السابقين فقط؛ بل يوجد نوع آخر يُسمى بكلورميلانيت “chloramelanite” والذي يعد نوعًا مختلفًا مثل اليشمك. ويتميز هذا الحجر بلونه والذي غالبًا ما يكون أخضر داكن أو أسود، ولكنه نادرًا ما يكون جذابًا ليتم استخدامه في المنحوتات والمجوهرات. وبصرف النظر عن هذا؛ ما زال يفضله الناس نظرًا لإختلافه.

ويعد حجر اليشم من أصعب المعادن التي تنتجها الطبيعة الأم، بجانب الألماس الأسود. وعلى الرغم من أنه غالبًا ما يتم خدشه إلا أنه غير قابل للإتلاف عمليًا. وبما أنه يتشكل في الصخور والمياه، فهو يمثل رمزًا للأرض.

تشكيل حجر اليشم

يتم تشكيل حجر اليشم لإستخدامة في صناعة المنحوتات

في الصين القديمة، تم استخدام نوع النفريت في المنحوتات، بينما ظهر اليشم الجديد أو ما يُعرف باليشمك إلى بورما في عام 1780. ويُعرف اليشم ذا اللون الأخضر الداكن باليشم الإمبراطوري ويستخدم في صناعة المجوهرات.

أماكن تواجد حجر اليشم

يعد حجر اليشم من الأحجار القديمة المعروفة في العالم، والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري. حيث اعتمد عليه الناس في عمل الأدوات التي قد تمكنهم البقاء على قيد الحياة. وهناك إشارات في التاريخ المكتوب تشير إلى وجود اليشم من حوالي 4000 سنة قبل الميلاد.

يتم استخراج حجر اليشم من الكتل الكبيرة أو الصخور الطبيعية. ونظرًا لأن المظهر الخارجي للحجر مميز بشكل كبير، يأخذ العمال على عاتقهم المخاطرة بالبحث في الكتل و الصخور. وفي بعض الأماكن المعروف تواجده بها؛ مثل شمال غرب المحيط الهادئ، يتم استخراج اليشم بسبب تعرض تلك المنطقة للزلازل وحركة الأرض والمياه بإستمرار. بينما يمكن العثور على أحجار اليشم في بعض المناطق الأخرى على سطح الأرض و مثال على ذلك إبلاغ السكان المحليين في منطقة كاسكيدز من ولاية واشنطن بعثورهم على أحجار يشم على سطح الأرض.