أسئلة و إجابات

كيفية التمييز بين حجر اللؤلؤ الأصلي والمقلد

كثيراً ما يتبادر القلق إلى الراغبين في شراء أحجار اللؤلؤ مثل بقية الأحجار الكريمة عامة بشأن ما إذا كانت الأحجار التي سيتم إقتنائها أصلية طبيعية أم مزيفة ومقلدة، الأمر الذي يمكن تأكيدة من خلال القيام بعدد من الإختبارات التي تنقسم إلى إختبارات سهله بسيطة يمكنك القيام بها بنفسك في دقائق معدودة وبأدوات بسيطة وإختبارات متقدمة تتطلب مهارة وأدوات وأجهزة خاصة لا تتوافر إلا في مختبرات فحص الأحجار الكريمة ولدى بعض متاجر المجوهرات الشهيرة. نستعرض عليكم في السطور التالية عدد من الإختبارات البسيطة التي يمكنك القيام بها لمساعدتك في معرفة ما إذا كان الحجر أصليًا أم زائفًا كما يلي.

طرق ووسائل - كيفية التعرف على أحجار اللؤلؤ الطبيعية

طرق ووسائل التعرف على أحجار اللؤلؤ الطبيعية

1- فحص العيوب الطفيفة في الحجر

نادرًا ما تكون أحجار اللؤلؤ الأصلية “خالية من العيوب”، فعادة ما تحتوي تلك الاحجار على عيوب صغيرة في هيئتها. وقد تظهر طبقة الصدفة الخارجية درجة خفيفة مختلفة عن بعض الأجزاء المختلفة من اللؤلؤ. على النقيض، تبدو أحجار اللؤلؤ المقلدة “مثالية جدًا بدون أي عيوب”. كما أنها تبدو كروية تمامًا، كما أنها تتميز نفس القدر من اللمعان على كل جزء من سطح الحجر، بالإضافة إلى أنها لا يظهر بها أي عيوب تُذكر. وعلى الرغم من أن أحجار اللؤلؤ الأصلية المستديرة الخالية من العيوب نادرة إلا أنه من الممكن وجودها، ومع ذلك، فلن يتم صُنع قلادة من هذه الأنواع من اللؤلؤ فقط. لذا فإن العثور على قلادة مصنوعة من أحجار اللؤلؤ ذات نفس درجة النعومة والشكل الدائري من المؤكد أن تكون زائفة والأحجار مقلدة وليست أصلية.

2- فحص درجة اللمعان

يعد اللمعان طريقة من الطرق التي يستخدمها الصائغ لوصف نوع درجة الضوء المنعكس من الأحجار الثمينة. كما أن درجة اللمعان تمثل جزءًا مما يجعل حجر اللؤلؤ جميلا. كما يجب أن تحتوي أحجار اللؤلؤ ذات الجودة العالية على بريق ناصع ونقي مما يجعلها تتلألأ عندما تتعضر للضوء. وإذا نظرت عن كثب، فستكون قادرًا على رؤية انعكاسك على سطح اللؤلؤة. مع هذا إلا أننا تقابلنا مشكلة في هذا الاختبار؛ وهو أحجار اللؤلؤ ذات الجودة المنخفضة والتي عادة ما يكون لها بريق طباشيري باهت، لهذا فإنها قد تبدو كالاحجار المقلدة مع أنها أصلية.

3- تحقق من إنعكاس الألوان

غالبًا ما تكون أحجار اللؤلؤ الأصلية باهظة السعر بسبب وجود ضوء اللون المنعكس على الحجر وهو اللون الشفاف الذي يعد مرئيًا على سطح الحجر عندما يتم تعريضهم للضوء. وهذا اللون يقتصر على الحجر الأصلي إذ أن الاحجار المقلدة لا تحتوي على هذا الضوء المعكوس. وبالتالي إذا كانت الأحجار مظللة قليلا بلون عند التعرض للضوء، فهناك فرصة جيدة أن تكون هذه الأحجار أصلية. ومن الجدير بالذكر أن الألوان الوردية والعاجية هما أكثر الألوان المعكوسة المفضلة لأحجار اللؤلؤ الأبيض، ومع هذا فإن هناك مجموعة واسعة من الألوان يمكن انعكاسها وخاصة لأحجار اللؤلؤ الأسود. وبما أن بعض الأحجار الأصلية لا تحتوي على ضوء اللون المعكوس، فإن عدم رؤية هذا الضوء ليس بالضرورة أنها علامة مؤكدة على أن الحجر مقلد.

مجوهرات حجر لؤلؤ أصلية - كيفية التعرف على أحجار اللؤلؤ الطبيعية

مظهر إحدى مجوهرات حجر اللؤلؤ الطبيعية

4- فحص الثقوب المحفورة في الحجر

عادة ما يكون لأحجار اللؤلؤ المعقودة في حبل أو قلادة ثقوب محفورة فيهم للسماح بالحبل بالمرور من خلالها. وفحص تلك الحفرة بعناية يمكن أن يساعدك في معرفة ما إذا كانت اللؤلؤة أصلية أم مقلدة. وهنا سوف تبحث عن أشياء معينة بما فيها: حواف الحفرة الواضحة والمحددة، حيث أن الأحجار الأصلية عادة ما تكون ثقوبها ذات حواف حادة (مثل اسطوانة جوفاء). أما الأحجار المقلدة؛ فكثيرًا ما يكون لها حواف خشنة ومستديرة. ومع ذلك، فان الأحجار الأصلية القديمة لديها حواف مستديرة أيضًا حول الثقب. كما أن الأحجار المقلدة قد تنحني إلى الأمام على سطح اللؤلؤة بدلا من أن تكون اسطوانية الشكل تمامًا. أما بالنسبة للثقوب متكسرة الطلاء او التي تجد حولها طلاء فتدل على أنها أحجار مقلدة. وعند فرك تلك الأحجار غير الأصلية بعضها ببعض بحركة متكررة فإن طلائها الاصطناعي سوف يبعد عن الثقب المحفور. كما أنك قد تكون قادرًا على رؤية شظايا من الزجاج أو البلاستيك تحتها. وهذا علامة مؤكدة على أنها أحجار مقلدة.

5- ابحث في الثقب عن خط فاصل بين الصدفة والنواة

دائمًا ما يكون لدى الحجر الأصلي طبقة خارجية من الصدف، في حين أن الأحجار المقلدة لديها طبقة رفيعة من الصدف الاصطناعية أو تفتقر إلى تلك الطبقة تشكل كامل. وإذا كانت اللؤلؤة تحتوي على ثقب محفور، فيمكنك التحقق من الصدف عن طريق النظر بعدسة مكبرة. وواللؤلؤ الأصلية عادة (وليس دائمًا) لديها خط بارز يفصل بين الصدف من النواة (الجزء الداخلي من اللؤلؤ). (كيف يتكون حجر اللؤلؤ)

يمكنك القيام بأي من هذه الاختبارات البسيطة ولكن عليك تجنب عدة اختبارات أخرى مثل: “اختبار الحرق” حيث أن بعض المصادر قد أفادت أن تعريض اللؤلؤة للهيب قد يبين إذا كانت أصلية أو مقلدة. ووفقًا لهذا الاختبار الزائف، فإن الحجر المقلد سيحترق أو سيذوب في حين أن اللؤلؤة الأصلية لن تتأثر. ولكن الحقيقة كما ستتأثر الأحجار المقلدة سلباً من النار، فإن الأصلية أيضًا سيحدث لها الأمر ذاته.