أسئلة و إجابات

الصخور النارية

تتكون الصخور النارية بناء على عدة عوامل تبدأ عندما تزداد درجة الحرارة حوالي 30° لكل كيلومتر أسفل سطح الأرض وفي منطقة الأستينوسفير (تمتد من عمق 100-350كم من القشرة) تصبح درجة الحرارة كافية لتكون كتل كبيرة من الصهارة. بينما تتفاوت درحة حرارة الصهارة من 600-1400 درجة مئوية اعتماداً على التركيب الكيميائي للصهارة وعمقها. عند انصهار الصخور وتحولها الى ماجما يزداد حجمها بنسبة 10% وبالتالي تصبح كثافتها أقل من الصخور المحيطة ومن ثم تحاول الصعود الى أعلى. ومع ارتفاع الصهير نحو الأعلى يبدأ الضغط ودرجة الحرارة بالانخفاض ويبدأ الصهير بالتصلب ليكون الصخور النارية.

الصخور النارية

شكل الصخور النارية

تصنيف الصخور النارية بناء على مكان تصلبها

توجد ثلاثة أنواع رئيسية من الصخور النارية بناء على مكان تصلبها في الطبيعة وهي: 

1- صخور نارية جوفية Intrusive Igneous rocks

والتي تتكون نتيجة تصلب الصهارة قبل أن تصل الى سطح القشرة الأرضية ويسمى هذا النوع من الصخور كذلك “الصخور البلوتونية” نسبة الى بلوتو “اله الأرواح عند الرومان” وتتميز بالنسيج الخشن الحبيبات حيث يكون التبريد بطىء ومن أمثلتها صخور الجرانيت.

2- صخور نارية سطحية Extrusive igneous rocks

تتكون نتيجة لتصلب الصهارة بعد وصولها الى سطح القشرة الأرضية وتسمى هذه الصخور أحياناً “الصخور البركانية” Volcanic rocks نسبة الى Vulcan “اله النار للرومان” وتتميز هذه الصخور بالنسيج الناعم وتكون البلورات صغيرة الحجم ومن أمثلتها صخور البازلت والرايولايت.

3- صخور بركانية تحت سطحية

وتضم الصخور التي تتبلور تحت سطح الأرض حيث يكون التبريد متوسط وتكون بلوراتها متوسطة الحجم مثل صخور الدوليرايت.

تصنيف الصخور النارية بناء على تركيبها الكيميائي

أ- صخور حامضية: وتسمى كذلك الصخور الفلسية أو السيالية (Felsic or Sialic) لإحتوائها على سيليكات الألمونيوم، وتضم الصخور النارية التي تزيد فيها نسبة السليكا عن 66% وتتميز بمعادن الكوارتز والفلدسبار وبألوانها الفاتحة ومن أمثلتها صخرة الجرانيت والرايولايت.
ب- صخور متوسطة: تقل نسبة السيليكا في هذه الصخور حيث تتراوح بين 52-66% وتتميز بألوانها متوسطة بين الأسود الداكن والأبيض الفاتح ومن أمثلتها صخرة الديورايت والأنديزايت.
ج- صخور قاعدية: وتسمى “الصخور المافية” لإحتوائها على كميات كبيرة من الحديد والماغنسيوم وتتراوح نسبة السيليكا فيها بين 42-52% وتتميز بلونها الداكن ومن أمثلتها صخور الجابرو والبازلت.
د- صخور فوق قاعدية: لاتتعدى نسبة السيليكا في هذه الصخور عن 42% وتحتوى على نسبة عالية من الحديد والماغنسيوم وتتميز بلونها الأسود القاتم ومن أمثلتها صخرة البيريدوتيت.

الخصائص العامة للصخور النارية

  1. توجد على هيئة كتل لها أشكال مختلفة نظراً لأن الأصل هو الصهارة التي تتشكل عندما تبرد تبعاً للحيز الذي يشغله.
  2. تتكون من معادن متبلورة، لذا تتواجد في ألوان مختلفة ومتنوعة.
  3. يتواجد معها في كثير من الأحيان خامات معدنية تختلف بإختلاف نوعية الصخور المصاحبة لها.
  4. لا يوجد بها حفريات.

أشكال الكتل النارية

  1. السد: يتكون بتداخل الصهارة عندما تكون موازية لأسطح الطبقات.
  2. القاطع: ينشأ من تداخل سائل الصهارة على نحو ألواح رأسية قاطعة أسطح الطبقات.
  3. القواطع الحلقية: عبارة عن قواطع دائرية الشكل تميل نحو الخارج ذات مركز واحد.
  4. الكتل العميقة (الباثوليث): وهي أضخم الكتل النارية حيث تشكل جذور سلاسل الجبال وليس لها قاع وهي تظهر على السطح نتيجة عمليات الرفع والتعرية وتتكون عادة من الجرانيت والجرانوديورايت.
  5. الأكوليث: كتل نارية تتكون  من دعامة رأسية يعلوها جزء مزدوج التحدب.