فوائد و إستخدامات

فوائد حجر الكوارتز

قبل أن نتطرق معكم إلى فوائد حجر الكوارتز إستناداً إلى أبرز المعتقدات والأساطير القديمة، يجدر بنا أولا الإشارة إلى خصائص هذا الحجر شبه الكريم من منظور علمي. الكوارتز المكون الرئيسي للحجر هو مركب كيميائي يتكون من جزيء واحد من السيليكون وجزيئين من الأكسجين. وهو يمثل ثاني أكسيد السيليكون (SiO2). كما أنه من أكثر المعادن الموجودة وفرة على سطح الأرض، وله خصائص فريدة من نوعها جعلته واحدًا من المواد الطبيعية الأكثر إستخداماً في عديد من المجالات.

يتميز حجر الكوارتز بأنه من الأحجار الصلبة والمتينة التي قد تشوبها لمعة رائعة بعد صقلها.

تشتمل أصناف الكوارتز المشهورة والمتواجدة على نطاق واسع على ما يلي: الجمشت والسترين والكوارتز الوردي والأفينتورين. كما أن العقيق والجاسبر أيضا يعتبران صنفان من أصناف الكوارتز المعروفة.

تشتهر أحجار الكوارتز باستخدامها في الأشياء الدقيقة مثل الساعات. حيث أن إحدى خصائص الكوارتز المدهشة تتمثل في قدرة بلوراته على الاهتزاز على ترددات دقيقة. وهذه الترددات دقيقة بحيث يمكن استخدام بلورات الكوارتز لصنع أدوات ومعدات دقيقة للغاية.

على سبيل المثال: أدوات مخبرية لقياس الزمن بجانب أدوات أخرى يمكن أن تنقل إشارات الراديو والتلفزيون بترددات دقيقة ومستقرة.

فوائد حجر الكوارتز: أصناف متنوعه من أحجار الكوارتز

تتنوع فوائد حجر الكوارتز طبقاً للمعتقدات والأساطير القديمة

وهكذا، نتطرق معكم الأن إلى فوائد حجر الكوارتز إستناداً إلى أبرز المعتقدات القديمة فيما يلي:

يعرف حجر الكوارتز في المعتقدات القديمة بأنه يمثل قوة الحياة ذاتها ومن ثم فهو مصدر غير محدود للطاقة التي يمكن أن يوفرها إلى جوهر كينونتك وماهيتك في هذا العالم المادي. فيقوم الحجر بنشر تلك الطاقة في جسدك، التي يعتقد أنها تساعد على أن تحسين أدائك الذهني وقدرتك على التحكم في مشاعرك وجسدك و تحقيق التوزان بينهم، بجانب إصلاح أي خلل قد يوجد بها. وهكذا طبقاً لهذا المعتقد فإن الطاقة الحيوية التي تنتشر في جسدك من الحجر، ستعمل على تحسين جوانب حياتك إلى الأفضل.

يعتقد أيضاً، أنه تلك الطاقة التي تنبعث من حجر الكوارتز إلى جسدك سوف ينتهي بها المطاف إلى العالم الخارجي وبالتالي نشر طاقة إيجابية حولك.

معتقدات حول فوائد حجر الكوارتز

توجد العديد من المعتقدات حول الفوائد المترتبه على إستخدام وإرتداء أحجار الكوارتز سواء مادياً على جسدك أو على مشاعرك وعقلك وحياتك على نحو عام. طبقاً لتلك المعتقدات فإن حجر الكوارتز يساعد على:

  • زيادة طاقتك الداخلية.
  • جلب المزيد من التوازن وتحقيق نسبة أكبر من الوئام والانسجام إلى حياتك.
  • تعزيز التوازن في العلاقة بين جسمك وعقلك ومشاعرك.
  • تعزيز التوازن داخل العمليات الجسدية بداخلك وفيما بينها.
  • توازن جوانب عقلك الإبداعية والتحليلية.
  • استعادة توازنك بعد حدوث أي تغيير في حياتك أو بعد مرورك بتجربة أو مواقف سببت لك الألم.
  • عند رغبتك في التعلم بسهولة أكثر من تجاربك الماضية لذا يمكنك أن تتخذ قرارتك بشكل أفضل.

ومن الجدير بالذكر أن قلائد الأحجار الكريمة العلاجية تحتوي على أحجار الروبي أو العقيق أو السترين أو الزمرد أو الياقوت الأزرق أو النيلي، أو الجمشت.

فوائد حجر الكوارتز: كريستال الكوارتز النقي

مظهر توضيحي لكريستالة من الكوارتز النقي

وبالإضافة إلى ما ذُكر، يعتقد أيضًا أن إرتداء مجوهرات مرصعة بأحجار الكوارتز تساعد على:

  • تدفق الطاقة في الجسم.
  • القضاء على الشعور بالمرض أو الألم أو حدوث الإصابات.
  • القضاء على الشعور بالإرهاق.
  • التصدي للشعور بعدم التوازن الجسدي أو العقلي أو العاطفي.

فوائد ارتداء المجوهرات المصنوعة من حجر الكوارتز

فوائد حجر الكوارتز: خاتم مرصع بحجر كوارتز وردي

تعرف على فوائد إرتداء مجوهرات أحجار الكوارتز

طبقاً للمعتقدات فإنه عندما ترتدي قلادة مرصعة بحجر الكوارتز حول الرقبة، فإن الحجر سيعمل على توازن الطاقة بالكامل في جسدك، أما إذا ارتديته حول مناطق معينة في الجسد فسيعمل على تعزيز توازن تلك المناطق فقط. على سبيل المثال: إذا وضعت الكوارتز عند منطقة المعدة وخصيصًا إذا كان هناك أي اضطراب، فسيعزز الكوارتز المزيد من التوازن وسيساعدها لتصبح أكثر صحة.

بالإضافة لذلك، فيعتقد أنه عندما ترتدي قلادة من حبات الكوارتز، فسيجلب ذلك التوازن إلى عمليات الجسم، بما في ذلك تلك التي تشارك في عمل الغدد الصماء والجهاز العصبي والدورة الدموية والجهاز الهضمي، وغيرها من الأنظمة في الجسم. كما يتعامل الكوارتز مع هذه العمليات بترتيب الأولويات، حيث أنه يبدأ بما يجذب انتباهه وبما يتطلب اهتمامًا أكثر من غيره وهكذا.

وبما أن معدن الكوارتز يعمل على توجيه المزيد من القوة لجسمك، فهذا يساعد على بدأ الشفاء في الحدوث. هذا الشفاء ليس التأثير المباشر للكوارتز ولكن من قوة الحياة المتزايدة التي يجلبها الكوارتز إلى جسمك. وكلما أمكنك ارتداء حجر الكوارتز باستمرار، تحسنت صحتك بشكل أفضل طبقاً لتلك المعتقدات.

كيف كانت تستخدم أحجار الكوارتز للتداوي والعلاج؟

كان يعتقد أن استخدام الكوارتز وسيلة لمساعدة شفاء الجسم عن طريق استخدام أي من أصناف الكوارتز السابق ذكرها. فعلى الرغم من شيوع أحجار الكوارتز، إلا أن الإعتقاد كان قوي فيما يتعلق باستخدام طاقته للشفاء.

وقد تم استخدام الكوارتز النقي منذ العصور القديمة كمصدر للقوة والطاقة.

في كثير من الأحيان كان يتم الجمع بين أحجار الكوارتز مع الشموع لتضخيم طاقة الشمعة. حيث أنه كان هناك اعتقاد قوي في الماضي أن للشمعة تأثير روحاني، إذ كانت النار عنصر هام جدا في تلك الأوقات الماضية. وقد تم استخدام مزيج بلورات الكوارتز مع الشموع لزيادة قوة الكوارتز على الشفاء.

كما كان يعتقد أن الكوارتز يجذب جميع أشعة الألوان السبعة إلى جسدك وعواطفك وعقلك. ويجب الإشارة إلى أنه بناءً على هذا الإعتقاد فإنه كان يعد مناسباً للارتداء مع قلائد الأحجار الكريمة ذات الألوان الأخرى.

طبقاً لهذا المعتقد، فإن الكوارتز يصحح أي اختلالات لأشعة اللون في الهيئات البدنية الظاهرة والخفية. التي عندما تصبح أكثر توازنًا، فإن ذلك ينعكس في تحسن جوانب حياتك المختلفة.

يعتقد في قدرة الكوارتز في المساعدة على تحقيق الرضا الداخلي

كان ينصح لمن يرغب بتحقيق الرضا والسلام الداخلي قديماً في الأماكن التي إنتشرت بها تلك المعتقدات بأن يقوم بإرتداء قلائد من حبات الكوارتز لكي تساعد على الشعور بالارتياح الداخلي العميق، بالإضافة للشعور بالاتصال الوثيق بين الذات والآخرين وبالعالم عامة. بجانب ذلك فكان يعرف بقدرته على جلب الشعور بالسعادة والراحة.

إليك معتقدات أخرى حول فوائد حجر الكوارتز:

  1. يعتقد أن حجر الكوارتز يصلح المجال المغناطيسي حول مرتديه ويقويه، وبالتالي الحفاظ على طاقته الداخلية.
  2. يعمل على تقليل النفقات والحد من الإسراف.
  3. كان يشتهر إستخدامه في العلاج بالإبر الصينية.
  4. يعتقد البعض أن أحجار الكوارتز تساعد على جلب الأحلام الجيدة والتخلص من الكوابيس.