فوائد و إستخدامات

فوائد حجر الشمس

توجد العديد من المعتقدات حول فوائد حجر الشمس وتأثيره على مرتديه، سواء كان ذلك بدنياً أو ذهنياً أو حتى روحانياً. تلك المعتقدات إختلفت بإختلاف الشعوب، لكن أغلبها كان مشتركاً في أنها مشتقة من خصائص الشمس وما ترمز إليه.

للتوضيح، فإنه عندما يتبادر إلى سمعك مسمى حجر الشمس، فحتمًا ما سيتوارد إليك أشعة الشمس الذهبية وتوهجها وإشراقها. وهكذا، فعند محاولة تحديد خصائص ميتافيزيقية لهذا الحجر، فعلى الأرجح ستكون مرتبطة بتأثير الشمس عليك.

بالتالي، فإنه من البديهي إدراك أن تلك المعتقدات لا تتعدى مجرد تخمينات وأساطير لا أساس لها من الصحة. وإنما ذكرها والإطلاع عليها هو من باب المعرفة لا أكثر.

حجر الشمس ينتمي إلى مجموعة “الفلسبار” جيولوجياً، وقد تمت تسميته بهذا الاسم بسبب درجات لونه الدافئة الذهبية والبرتقالية والحمراء والبنية التي تتألق مثل الشمس.

نستعرض عليكم فوائد حجر الشمس كما يلي:

الإعتقاد الأقدم حول فوائد حجر الشمس يرجع إلى عصر الفراعنة، حيث تم الربط بين خصائص إشراق الشمس وأشعتها المتوهجة، مع طاقة رع “إله الشمس”، الذي كان يعرف بجلب الطاقة والحياة في الأساطير الفرعونية القديمة.

يطلق على حجر الشمس لقب حجر القيادة، الذي يمنع القوة الشخصية والحرية والمعرفة. بجانب، أنه يساعد على الانفتاح مع الأخرين و الحث على الخير والدفء والقوة والوضوح العقلي والاستعداد والقدرة على منح العطايا والمنح للآخرين.

فوائد حجر الشمس - أقراط

معتقدات حول فوائد حجر الشمس

يجدر الذكر، أن حجر الشمس مرتبط بالبهجه والسعادة؛ حيث يعتقد أنه يساهم في حث الذات على أن تكون في خدمة الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يعرف أيضاً بمنح شعور التمتع بالحياة والطبيعة بجانب الشعور بالوفرة.

حجر الشمس من الأحجار التي تدل على الوفرة. حيث يعتقد أنه يحث على الاستقلال والأصالة، يساعد على الإلهام والكشف عن المواهب، وجذب الشهرة والازدهار غير المتوقع. كما أنه يشتهر بكونه حجرًا ممتازًا لجلب الحظ السعيد في المسابقات. وهو ما يفسر رؤية بعض اللاعبين يرتدون هذا الحجر أثناء خوضهم للمباريات.

يعتقد أن ارتداء هذا الحجر سيجعلك تشعر بالحيوية ويجعلك متحمسًا وتضج بالطاقة. لأنه يزيد من الشعور بالحيوية، وبالتالي فهو مفيد عند بدء برامج اللياقة البدنية أو الأنشطة الهوائية والاستمرار والحفاظ عليها، ومفيد أيضًا للمهن التي تتطلب طاقة عالية على مدار اليوم.

يشتهر أيضاً حجر الشمس بأنه يساعد على العمل؛ حيث يعتقد أنه يحسن من هالتك وشخصيتك ويزيد من فرص القيادة والترقية. ويعتقد البعض أن بوضعه بجانب جهاز الكمبيوتر الخاص بك عند الإعلان عن نشاطك التجاري أو خدماتك عبر الإنترنت. فإنه سيؤثر على فرص نجاحك إيجابيًا.

يوفر حجر الشمس مصدرًا للقوة العاطفية إذا كنت تعتمد على الآخرين عاطفيًا، أو إذا كنت تعاني من الخسارة المفاجئة لشريك ما في حياتك. كما أنه يعتقد في قدرته على المساعدة في تخفيف الخوف والإجهاد، بجانب الحماية ضد أولئك الذين يستنزفون طاقاتكم أو مواردكم المالية. إستناداً إلى علم الكريستالات، فيعتقد أنه ممتاز لمرضى الرهاب لتخفيف الخوف من الأماكن المظلمة والمغلقة، أو من وجود العوامل المؤثرة الأخرى التي تسبب لك الخوف.

ارتداء حجر الشمس كخاتم في اليد التي تستقبل بها الأشياء، يساعدك على استقبال ما هو مطلوب ومرغوب فيه. أما بالنسبة لارتداءه في اليد التي تُعطي بها الأشياء؛ فيعتقد إنه يوجه عوامل الشفاء والبركات المتعددة للآخرين. و يعتقد أيضاً عند ارتداءه كقلادة، فإنه يجمع إلهام القلب لتتوائم مع حكمة العقل.

معتقدات حول فوائد حجر الشمس العلاجية

يعتقد أن فوائد حجر الشمس تتمتع بطاقة شفائية وعلاجية رائعة. فكما هو الحال عندما تعرض نفسك للشمس، وتشعر بالدفء، فعندما ترتديه تشعر بالدفء. بالإضافة، فيعتقد في قدرته على المساعدة في عملية التمثيل الغذائي والهضم والشعور بالحيوية. بجانب قدرته على الشفاء الذاتي، وتنظيم عمل أجهزة الجسم والتوافق فيما بينها.

أشتهرت إعتقادات حول فوائد حجر الشمس في علاج التهاب الحلق المزمن، والحد من توتر المعدة والقرحة. بجانب أنه، عندما يوضع على الضفيرة الشمسية، فإنه يعمل بشكل ممتاز لرفع الاكتئاب والاضطرابات العاطفية الموسمية، كما أنه مفيد فيه طرد الكوابيس بعيدًا.

في العصور القديمة، تم استخدام أحجار الشمس لحماية الجسم ومنع مشاكل الغضروف والروماتيزم والآلام العامة. أما في الوقت الحالي، فيستخدمه البعض لعلاج هشاشة العظام والتشنجات والحمى والالتهابات المختلفة والإصابات الرياضية.

فوائد حجر الشمس - خاتم

تتنوع فوائد إرتداء مجوهرات حجر الشمس كما تقول المعتقدات

فوائد حجر الشمس العاطفية

إستناداً إلى ما يذكر في علم الهالات، فإن حجر الشمس يعد حجرًا فعالا للغاية في تطهير الهالة والشاكرات، وإزالة الطاقة السلبية من حول الأشخاص الذين نحبهم أو العشاق. إذ أن الحجر يحيط الطاقة السلبية بالحب والطاقة الإيجابية ويعيدها إلى مصدرها. فهو مفيد بشكل خاص حينما يتعلق الأمر بقطع العلاقات أو عندما تجد صعوبة في الرفض وقول “لا”، فهو يساعد على إزالة تلك السلبية ويتغلب على التسويف ويشجع على التمكين الذاتي والاستقلال.

بالنسبة لأولئك الذين يتأخرون ودائمًا يعيقون تقدم أنفسهم بسبب مخاوفهم والشك الذاتي، فقد يساعدهم حجر الشمس في القضاء على هذا الشعور بعدم الجدارة ومشاعر التعرض للتميز والحرمان والهجر. فهو يصدر طيفًا غنيًا وإيجابيًا من الطاقات التي تعيد توازن الأنماط العاطفية، ويشجع على التفاؤل والحماس. ويمكن أن يساعد على تحويل الغضب إلى الطاقة والقلق إلى الفرح.

حجر الشمس والشاكرا

إستناداً إلى الكتابات السابقة في الشاكرات، فإن طاقة حجر الشمس مستمدة من الشمس والقمر، ويتميز بالقدرة على أن يمسح ويطهر جميع الشاكرات ويستعيد الفرح ورعاية الروح. وينشط بشكل خاص الشاكرات الأساسية والعجزية ويحفز الإرادة والقيادة والإبداع والجنس. إذ أن درجات الألوان الحمراء والبنية تُفعل الشاكرا الأساسية “القاعدة” أو شقرا الجذر، وتقع في قاعدة العمود الفقري التي تسيطر على الطاقة للحصول على الشعور والحركة. فهو هو أساس الطاقة الجسدية والروحية للجسم.

فعندما تكون بدنيًا خارج نطاق التوازن، فسوف تُظهر الأعراض نفسها مثل الخمول وانخفاض مستويات النشاط وانخفاض الحماس والحاجة إلى التحفيز المستمر. أما عندما تكون الطاقات الروحية خارج نطاق التوازن، فسوف تشعر بالذنب وتنقطع عن الواقع وتبقى بعيدًا.

وعندما تكون شقرا الأساس متوازنة، فسيستعيد الجسم المادي قوته وقدرته على التحمل، ويتم تنشيط الطاقة الروحية في شكل من أشكال الأمن وشعور الفرد بقوته. فهي غالبًا ما تؤدي إلى الاستقلال والقيادة التلقائية.

وتحدد درجات اللون الذهبي والبرتقالي الشاكرا الثانية التي تقع فوق عظمة العانة في الجزء الأمامي من الحوض. فهي تسيطر على تدفق الطاقة، كما أنها مركز الثقل في الجسم. وهي مركز قوة الحياة في الجسم، وتتحكم في تدفق المعلومات من الجسم إلى العقل ومن العقل إلى الجسم.

بالإضافة، فإن مشاعر الأمعاء والحدس وغيرها من الاتصالات “غير الخطية” تأتي من هذه الشاكرا. وعندما تكون خارجة عن التوازن فإن الأعراض سوف تظهر نفسها على شكل ارتباك واعتماد على الآخرين وقمع للمشاعر وعدم القدرة على الشعور بالبهجة والخوف من الجنس والإحباط. أما عندما تكون متوازنة، فستشعر بالسعادة وستنعم بحياة جيدة.

ويحمل حجر الشمس طاقة يانغ ويعمل على التوازن مع طاقة ين وهي طاقة القمر. وعندما يتم ارتدائهما معًا، فإنهما يدمجان النجاح الخارجي مع الانسجام الداخلي في حياتك.

من الناحية الروحانية، يرتبط حجر الشمس بالأشخاص المؤمنين والمبشرين وغيرهم الذين يقدمون أنفسهم لمساعدة الأخرين. حيث يعتقد في قدرة الحجر على حث مرتديه على التصرف برحمة ونشاط.