أسئلة و إجابات

كيف يتكون حجر الزمرد

حجر الزمرد إحدى أكثر الأحجار الكريمة قيمة و جمالاً التي يتم إستخدامها في صناعة مختلف أنواع المجوهرات و الإكسسوارات الراقية، ذلك الحجر الذي لطالما يلفت أنظار الجميع اليه بلونه الأخضر الأخاذ و بريقة المبهر. إذ يمثل اللون الأخضر فيه لون الحياة و الطبيعة و النماء، بينما يمثل بين الفصول فصل الربيع الذي يتميز بتفتح الأزهار و السلام و الجمال. و من الحقائق المثيرة أنه قد تتجاوز أحجار الزمرد ذات الجودة العالية في بعض الأحيان قيمة و جمال بعض أحجار الألماس. تاريخياً تم إستخدام تلك الأحجار منذ أقدم العصور ولهذا السبب بوجه خاص، نرى أحجار الزمرد الذائعة الصيت في المتاحف والمجموعات الفنية. فعلى سبيل المثال: يشتمل متحف نيويورك للتاريخ الطبيعي على فنجان مصنوع من الزمرد الخالص الذي كانت تحوذه إحدى العائلات الشهيرة تاريخياً هناك.

يتكون حجر الزمرد على عدة مراحل جيولوجية في الطبيعة و يتألف من عدة خصائص تميزه من غيره من المعادن الأخرى. نتناول معكم كيفية تكون حجر الزمرد و الحيثيات المتعلقة بتلك العملية في الطبيعة في السطور التالية.

كيف يتكون حجر الزمرد

كيف يتكون حجر الزمرد في الطبيعة

معدن البريل المكون الأساسي لحجر الزمرد

يتكون حجر الزمرد كما هو الحال مع سائر الأحجار الكريمة الأخرى من عدد من المعادن النادرة في الطبيعة منها حجر البريل الذي يعد من الأحجار الأساسية التي تدخل في تكوين بعض الأحجار الكريمة و يعد عنصر أساسي في تكوين حجر الزمرد. الإسم الكيميائي لمعدن البريليوم هو “سيليكات الومنيوم البريليوم”، وهو معدن نادر يصعب العثور عليه في الطبيعة، حيث يتم العثور عليه في الأحجار الطفيلية والأحجار ذات الأصول النارية مثل تجاويف الجرانيت. ويتم أيضًا العثور على أشكال أخرى من البريل في الصخور المتحولة حيث توجد عناصر البريل الأساسية (البريليوم والألومنيوم، والسيليكات).

كيف يكتسب الزمرد لونه؟

عنصر الكروميوم هو ما يضفي على أحجار الزمرد لونها الأخضر الجميل، وهو العنصر ذاته الذي يحول أكسيد الألمونيوم إلى الياقوت الأحمر. وبالطبع يختلف أساس تكوين الزمرد المعدني عن تكوين الياقوت. حيث أن الكروميوم الموجود في الشبكية الكريستالية يمتص لونًا مختلفًا من ألوان الطيف المرئي لكل حجر سواء الزمرد أو الياقوت؛ إذ يعكس هذا العنصر اللون الأحمر على أحجار الياقوت لتكتسب هذا اللون لونًا مميزًا لها، بينما يعكس اللون الأخضر على أحجار الزمرد.

إستخدام حجر الزمرد في صناعة المجوهرات

تشكيل الزمرد و إستخدامه في صناعة المجوهرات

عملية تكون حجر الزمرد

تكون حجر الزمرد في الطبيعة

كيف يتكون حجر الزمرد الخام

تتكون بلورات الزمرد، كما هو الحال مع بلورات الأحجار الكريمة الطبيعية الأخرى، كجزئ واحد في وقت واحد. ويتم وضع كل جزئ من تلك الأحجار في مصفوفة كريستالية في ظروف مثلى تناسبها. وتتطلب عملية تكون الزمرد إلى توافر وقت كافي، بالإضافة إلى مساحة كافية لتسمح بتكونه على نحو أفضل. أما أحجار الزمرد التي يتم استخراجها الآن تعد في واقع الأمر من مخلفات الأحداث الجيولوجية التي حدثت منذ ملايين السنين في أعماق القشرة الأرضية. وقد تتشكل بلورات الزمرد أيضًا في البيئات الحرارية المائية، وذلك في حالة توافر ظروفه الخاصة لتكوينه، بالإضافة إلى العناصر الضرورية مثل (البريليوم). وتنشأ البيئة الحرارية المائية عندما تتخلص السوائل الحرارية المائية من المواد المنصهرة في أعماق القشرة الأرضية. وقد تحتوي هذه السوائل على تركيزات كافية من العناصر الضرورية لبناء كريستال الزمرد الطبيعي.

وعندما تبدأ عملية تشكيل الزمرد؛ بشرط كونها في الظروف المثلى، قد تبدأ بلورات الزمرد في التبلور عندما تبرد أوردة الرواسب الحرارية المائية بسبب الكسور والشقوق الموجودة بها. وغالبًا تتشكل أحجار الزمرد التي يرجع أصلها إلى كولومبيا بنفس الطريقة المذكورة. وترتبط العديد من تلك الأحجار الكولومبية برواسب عنصر الكلسيت الذي يتكون أيضًا أثناء العملية الحرارية المائية. ولكن لا تتشكل كل أحجار الزمرد في هذه البيئة، إذ تختلف بعض الأحجار عن غيرها من نفس النوع.

بعض أحجار الزمرد تتشكل في رواسب البيغاميت (نوع من أنواع الصخور النارية)، ويشبه البيغاميت الأوردة المائية إلا ان العنصر الأساسي الداخل في تشكيل البيئة الهيدروحرارية هو الماء الساخن، بينما العنصر الأساسي في البيغاميت هي الحمم أو الصخور المنصهرة. وعندما تبدأ تلك المواد المنصهرة أن تبرد، يتم ترك بعض المحاليل في السوائل المتبقية. وعندما تكون العناصر الضرورية موجودة وتتوافر الظروف المثالية؛ قد تتشكل أحجار الزمرد في هذه الحالة. وبسبب ندرة أحجار الزمرد عالية الجودة يجب على الطبيعة الأم توفير ظروفه الخاصة من أجل تكوينه.

الزمرد كمعدن

يعد الزمرد نوعًا من أنواع المعادن، كما يوجد العديد من أنواع المعادن ومنها ما هو شائع ومعروف ومنها ما هو نادر الوجود. وغالبًا جميع الصخور التي تراها على سطح الأرض، والأخرى الموجودة في باطنها تكون مكونة من المعادن. ولفهم هذا؛ ينبغي علينا معرفة ما هي المعادن أولا.

تتكون المعادن من أنواع مختلفة من الذرات، فبنفس نوع الذرة يمكن أن يتكون العديد من المعادن لتكوين الأحجار الكريمة. ويحتاج الزمرد إلى نوع من أنواع الذرات يُسمى البريليوم وهو نادر جدا كما أشرنا سابقًا. ولكي تحصل على أحجار زمرد بجودة جيدة يجب أن تتوافر درجة حرارة صحيحة ودرجة ضغط جيدة. كما تزيد درجة الحرارة والضغط تحت الأرض؛ فكلما تعمقنا في باطن الأرض، كلما ازدادات درجة الحرارة وزادت درجة الضغط. لذا يتشكل الزمرد في باطن الأرض في المواقع التي تحظى بدرجة حرارة وضغط مناسبة، بالإضافة إلى ما يكفي من البريليوم.

كما يتشكل الزمرد من أربعة عناصر رئيسية يتم العثور عليها في أعماق القشرة الأرضية وهم: البريليوم والألومنيوم والسيليكون والأكسجين. حيث تتواجد هذة العناصر في أورد مليء بالماء الساخن، وعندما تصبح الظروف ملائمة، تبدأ بلورات الزمرد في التشكل.

Save

Save