فوائد و إستخدامات

فوائد حجر اليشم

لطالما إعتقد العديد من البشر في فوائد حجر اليشم من الناحية الميتافيزيقية ولا يزال حتى الأن، تلك المعتقدات تعددت ما بين قدرة ذلك الحجر على تحسين صحة المرء أو حالته العاطفية وحتى جلب الحظ والسلام له. في تلك المقالة سنستعرض عليكم فوائد حجر اليشم إستناداً إلى تلك المعتقدات بجانب عدد من الأساطير التي كانت شائعة لدى الشعوب قديماً خاصة الصين فيما كان يعرف لديهم بالطب التقليدي القديم.

كان يُشار إلى حجر اليشم قديماً بإسم حجر الحلم، الذي يساعد مقتنيه على إكتساب نظرة ثاقبة ومعرفة بالأمور بجانب تحفيز مهارات الإبداع لديه.

حظى هذا الحجر بمكانة رفيعة بالمعتقدات القديمة باعتباره تميمة واقية تضمن الحياة لفترة طويلة، وتنتهي بالموت في سلام وهدوء. كما أنه أعتبر تميمة علاجية قوية، أستخدمت أيضًا كتميمة للصداقة وجلب الحظ السعيد. حيث يرمز إلى الحكمة التي تم إكتسابها بالتأمل. يعتقد أيضاً ان اليشم يساعد في القضاء على السلبية ويحفز مقتنيه على إكتشاف نواحي شخصيته.

معتقدات حول فوائد حجر اليشم

تنوعت المعتقدات حول فوائد حجر اليشم

يطلق على حجر اليشم، حجر السلام، ويعتقد في قدرته على أن يوازن الأعصاب وتحسين أداء المعدة. إضافة إلى قدرته على إمداد مرتديه بالطاقة الإيجابية وحمايته من الأمراض.

كذلك، يعتقد المختصين بمجال الميتافيزيقا وعلاقته بالأحجار الكريمة أن اليشم يساعد على تلطيف حدة الطبع أو المزاج، بجانب قدرته في القضاء على الخوف من المستشفيات أو من الإصابة بالأمراض أو المشاعر المختلطة التي تصيب الشخص عندما يكون بعيداً عن منزله.

يعتقد أيضاً أنه يمكن إستخدام اليشم كتميمة لمحو الشعور بالذنب والقضاء على المشاعر السلبية.

يشار إلى حجر اليشم الأخضر أيضاً بحجر السفر، الذي يعتقد في قدرته على أن يمنع الأمراض، وإزالة الشعور بالوحدة لدى المسافرين، بجانب قدرته على أن يحمي الأطفال والحيوانات الأليفة من التعرض للأذى خلال الرحلة. لذا، نجد أن بعض المؤمنين بتلك المعتقدات يقومون بحمله أثناء سفرهم للشعور بالأمان وتقليل إحتمالية وقوع أي حوادث.

يعتقد أيضاً أن فوائد حجر اليشم تمتد لتشمل الحماية من الأمراض الخطيرة في حال تم إرتدائه كحلية. إذ أنه حبات اليشم تعد من الحلى المفضلة عند النساء من الصفوة في الصين لما تم توارثه حول فوائدها عبر  التاريخ لما يعود إلى القرن السابع.

طبقاً للطب الصيني التقليدي القديم، فأن حجر اليشم يستنزف السموم من الجسم ويوزان طاقة تشي (قوة الحياة المركزية التي تشكل أساس الكثير من نظريات الطب الصيني التقليدي).

بالإضافة لذلك، يقال أن حجر اليشم ينشر نوع من أنواع الأشعة تحت الحمراء التي تساعد على تدفق من الدورة الدموية.

فيما يلي أبرز المعتقدات حول فوائد حجر اليشم:

يعتقد البعض أن حجر اليشم يساعد على تشكل خلايا الجلد التي تمثل ملايين الخلايا وتعد بمثابة خط الدفاع الأول للجسم. بجانب قدرته على الحماية من الملوثات البيئية والشوارد الحرة في الدم والبكتيريا والأمراض المُعدية والأشعة فوق البنفسجية.

لذلك، فإن أهمية حجر اليشم تتضاعف بالنسبة للمتقدمين في العمر، حيث تصبح عملية الإهتمام بالجلد والحفاظ على نضارته أصعب.

إضافة إلى ما سبق؛ فطبقاً لعلم الطب القديم في شرق آسيا، فأن اليشم يمكن يحافظ على صحة البشرة ويعززها من خلال القيام بالأمور التالية:

  • إزالة السموم من داخل الجسم.
  • تخفيف الضغط من على الأعضاء.
  • تحصين الدفاعات الطبيعية للجسم.
  • زيادة قوى الشفاء الفطرية الخاصة بك.

كما يعتقد أن أحجار اليشم لديها القدرة على تنظيم طاقة جسدك. التي على الرغم من صعوبة قياسها، إلا أن الممارسين للطب الصيني التقليدي قديماً كانوا يعتقدون أنها الطاقة المركزية لرفاهية الفرد العامة وصحته.

فوائد اليشم وعلاقتها بنظريات الطاقة

مظهر إحدى مجوهرات حجر اليشم

مجوهرات حجر اليشم وتأثيرها على مرتديها

طبقاً لنظريات الطاقة في مجال الميتافيزيقا يعتقد أن حجر اليشم يقوم بنشر الأشعة تحت الحمراء، التي تعتبر نوع من أنواع الطاقة التي تمتد إلى موجات اللون الأحمر في طيف الجسد من الضوء المرئي.

بجانب ذلك، تشير الكتابات بذلك المجال إلى أن جزءًا من تأثير اليشم الإيجابي على بشرتك يحدث بسبب تأثير تلك الأشعة. التي تعمل أيضاً من خلال تأثيرها الحراري على تعزيز تدفق الأوعية الدقيقة في بشرتك.

بالطبع، هذه المعتقدات ليست صحيحة طبقاً للطب الحديث المستند إلى العلم.

لكن تأثير الأشعة تحت الحمراء بشكل عام المولدة من مصدر حقيقي قد يكون لها إنعكاس إيجابي حقيقي على صحة بشرتك؛ حيث أن واحدة من أقدم الدراسات على الطاقة وصحة الجلد والأشعة تحت الحمراء البعيدة أجريت في جامعة تشيبا في اليابان ونشرت من قبل حوليات الأنثروبولوجيا الفسيولوجية في عام 1987. أظهرت أن طاقة الأشعة تحت الحمراء البعيدة رفعت درجة حرارة الجلد، وبالتالي أدت إلى زيادة تدفق الدم إلى الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد.

بينما في عام 2000، استعرض العلماء في جامعة هومبولت في برلين البيانات الموجودة عن الأشعة تحت الحمراء وتم إستنتاج أن الأشعة لها تأثيرات ملحوظة فيما يخص تعزيز صحة الجلد.

اسطوانات اليشم المستديرة

قديماً، كان المعتقدون في فوائد حجر اليشم وقدرته على تحسين الصحة، كانوا يقومون باستخدام الأحجار في عمل اسطوانات مستديرة والتي كان يوجد منها نوعين أساسيين وهما اسطوانة اليشم الدوارة وكانت تستخدم لاستهداف نقاط الوخز بالإبر، واسطوانات اليشم المسطحة التي كانت تستخدم لأغراض العلاج بالطاقة، من خلال السماح لطاقة تشي والدم بالتدفق بشكل أفضل.

وقد إمتدت المعتقدات حول فوائد اسطوانات اليشم لتشمل:

  • تحسين الدورة الدموية
  • تعزيز درجة لون الجلد ومرونته
  • تسهيل التصريف اللمفاوي
  • القضاء على السموم

وكانت تستخدم اسطوانات اليشم من خلال القيام بتحريكها بلطف على سطح الوجه بعد تنظيفه جيداً من الأعلى إلى الأسفل. حيث كان يعتقد أن القيام بذلك يؤدي إلى تحسين صحة البشرة على المدى الطويل بجانب تحسين مظهر الوجه من خلال الحد من ظهور التجاعيد وتلطيف البشرة.

فوائد حجر اليشم - معتقدات متنوعة

معتقدات متنوعة حول فوائد حجر اليشم

معتقدات أخرى حول فوائد حجر اليشم

بجانب المعتقدات التي سادت حول فوائد حجر اليشم في علاج الأمراض وتحسين صحة الجسم العامة، فقد كان يوجد عدة معتقدات أخرى، نذكر لكم أبرزها في الفقرات التالية.

القدرة على جذب الحب

أعتبر اليشم عامل مؤثر يساعد في جذب الحب لمن يرتديه. ففي الصين، يتم نحت أحجار اليشم على شكل فراشة إذن أن كليهما يعتبر رمز قوي يستخدم لجذب الحب.

حجر واقي

يعتقد أن حجر اليشم حجرًا واقيًا وحارسًا ضد الحظ السيء والحوادث. كما يُعتقد أنه قبل حمل الحجر، ينبغي للمرء تنقية وشحن قوة الحجر عن طريق وضعه بين شمعتين أرجوانيتين اللون لفترة من الوقت.

من الناحية العاطفية

كان يعتقد أن حجر اليشم معالج ممتاز يساعد في حل المشاكل العاطفية مثل الإكتئاب والروح الانهزامية المتطرفة.

يعالج الشاكرات

إذا كنت مؤمناً بنظرية الشاكرات وصحتها، فإنه طبقاً لذلك المجال إذا قمت بإرتداء خاتمًا من الفضة والذهب وكان مرصعًا بأحجار اليشم، فسيساعد ذلك على أن يلغي انسداد شاكرا “شارارا” أو الشاكرا التاجية في الجسد. فطبقاً للخبراء بذلك المجال، فإن تلك الشاكرا لها دورًا مهمًا في تحديد هوية الشخص وتزيد من الوقار والاحترام الذاتي عند الفرد.

علاج بعض الأمراض

كان يُنظر إلى حجر اليشم على أنه حجر فعال للغاية فيما يتعلق بكونه علاجًا للأمراض المتعلقة بالكلى والقلب والمعدة.

حجر اليشم وجلب الحظ

من الناحية الفلكية؛ يعتبر حجر اليشم من الأحجار التي بعد ارتدائها يشعر الشخص بشعور إيجابي وبالثقة والاستقرار في الحياة، كما أنه يؤدي إلى الحصول على حياة يشوبها الحب والحظ السعيد. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يهب مرتديه الذكاء والقدرة لإدارة الأشياء بطريقة أفضل والاستفادة من الاستخدام الجيد لموادرهم المالية.

لا يقتصر الأمر على هذا فقط، إذ يرتبط حجر اليشم بعدة فوائد أخرى من ضمنها أنه يرتبط بالخصوبة والولادة. كما أنه كان يعد بمثابة أداة تساعد على إزالة السموم من الجسم وتطهير الدم وتهدئة الجهاز العصبي.

عرف أيضاً عن حجر اليشم بقدرته على توفير بيئة هادئة وأمنة لمن يرتديه بجانب قدرته على محو الشعور بالغضب والقضاء عليه. كما أنه كان رمزاً للحب والإخلاص والثقة.